الأخبار latest news

” سيدات الشارقة”  يجمع الرياضة والمتعة تحت سقف واحد

” سيدات الشارقة”  يجمع الرياضة والمتعة تحت سقف واحد
  •  

    • حلبة التزلج الأولى والوحيدة من نوعها في إمارة الشارقة للسيدات
    • مسبح أولمبي ومسبح عائلي داخلي
    • ملعبان خارجيان للتنس مطلان على البحر
    • شاطئ خاص للسيدات مع فرق إنقاذ ذو كفاءة عالية على مدار الساعة

     

    حين ترسم التفاصيل، وتجتمع سوياً لتشكل مشهداً متكاملاً لكل ما يعنى بالاهتمام بالمرأة وطاقاتها، يأتي دور نادي سيدات الشارقة في توفير عالم خاص من الرياضة والاستجمام، ويدفعها للخروج إلى نطاق تسهم في تنمية موهبتها واستثمار طاقاتها، وتحفظ خصوصيتها في بيئة آمنة ومستقرة تشمل مرافق رياضية مجهزة بأحدث التقنيات، ضمن المجمع الرياضي في نادي سيدات الشارقة.

     

    نجح نادي سيدات الشارقة على مدار الأعوام الماضية، أن يسجل كواحد من أبرز الوجهات الخاصة للسيدات في إمارة الشارقة، لما يوفره من مجموعات متكاملة من المرافق الرياضية الحديثة التابعة للمجمع الرياضي، التي تتيح للمرأة بالاستمتاع وممارسة مختلف الرياضات سواء كانت السباحة أو التزلج أو التنس، تحت إشراف نخبة من المدربات والأخصائيات المؤهلات للمساعدة في تعلم الرياضة وتطوير قدراتهن المختلفة.

     

    وقالت نورية محمد، مدير قسم التسجيل والمجمع الرياضي في نادي سيدات الشارقة” يحتضن نادي سيدات الشارقة داخل المجمع الرياضي، العديد من المرافق والخدمات التي تسهم جميعها في تحسين حياة المرأة الرياضية وتنمية واكتشاف مواهبها، ومساعدتها لاتباع نمط حياة صحي ومتزن، تنعكس إيجابياً على عائلتها ومجتمعها، وتؤثر عليها داخل نطاق العمل مما يحفز طاقاتها الإبداعية ، لتكون عنصراً فعالاً ومؤثراً في الاسرة والمجتمع”.

     

    وأضافت نورية:” نتطلع من خلال ما نوفره من مرافق رياضية متطورة ومطابقة للمواصفات العالمية ، إلى تشكيل فرق رياضية، ودعمها للمشاركة في المسابقات المحلية والعالمية ، وتدريبهن على أيدي نخبة من المدربات الخبيرات في عالم الرياضة، مما يجعلنا في صدد دعم الرياضة النسائية وتصدير رياضات بمستويات عالمية”.

     

    ويستضيف المجمع الرياضي بمختلف مرافقه ما يقارب عن  16,600عضوة سنوياً، إذ يستقبل المسبح الأولمبي والعائلي 2,000عضوة، وحلبة التزلج 14,000عضوة، وصالة التنس 600 عضوة، ويقدم المجمع من خلال هذه المرافق مجموعة متنوعة من الخدمات منها:

     

    المسبح الأولمبي:

    حصص السباحة لجميع الأعمار والمستويات، إضافة إلى برامج تأهيلية تحت إشراف فريق مؤهل من المدربات، وجلسات العلاج المائي والسباحة الإيقاعية والاستخدام الحُر للمسبح، كما ينظم مسابقات سباحة للأندية والمدارس سنوياً،

    وتم تصميم المسبح وفقاً للمعايير الدولية، إذ تبلغ مساحته 50 25 x متراً، ويبدأ عمقه من 1.75 متر لينتهي إلى 3 أمتار، ويتم التحكم بدرجة حرارة مياه المسبح وتنقيتها بصورة مستمرة باستخدام أنظمة تنظيف خاصة، كما يتوفر فريق إنقاذ ذو كفاءة عالية لضمان سلامة الجميع.

     

    صالة التزلج على الجليد:

    توفر حلبة التزلج التي تعد الأولى والوحيدة المخصصة للسيدات والأطفال في إمارة الشارقة، خدماتها تحت إشراف وتوجيه مدربات متخصصات ومؤهلات لمساعدة المتزلجين المبتدئين وتعزيز كفاءة المحترفين، بالإضافة إلى تقديم دروس في التزلج، وإمكانية الاستخدام الفردي للحلبة ، كما وتقدم الحلبة باقات حصص خاصة للأشخاص وللمجموعات، إلى جانب خدمات الاحتفال بأعياد الميلاد، وتنظيم عروض التزلج على الجليد.

     

    المسبح العائلي والبحر:

    يتميز نادي سيدات الشارقة بشاطئه الخاص المطل على الخليج العربي، إضافة إلى المسبح العائلي الداخلي الذي يبدأ بعمق 1.22 متراً وينتهي إلى 3 أمتار، إضافة إلى مسبحين (خارجي وداخلي) للأطفال، يختص كل منهم بتقديم الخدمات الترفيهية والرياضية ضمن باقات منوّعة للأعضاء ولغير الأعضاء، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الفعاليات الترفيهية للأطفال والأمهات بشكل مستمر،  ، ويوفر النادي في كلا المرفقين فريق إنقاذ ذو كفاءة عالية على مدار الساعة.

     

    التنس:

    ويحتضن النادي ملعبين خارجيين للتنس، يطلان على البحر مع مدرج كبير للجمهور، وتتولى مدربات متخصصات ومؤهلات الإشراف على تدريب السيدات، وتأهليهن للوصول إلى مستويات متقدمة من المهارة.

     

    يشار إلى أن نادي سيدات الشارقة، أحد مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، دأب منذ تأسيسه عام 1982 على توفير مرافق وأنشطة ترفيهية والتعليمية وثقافية للسيدات والأطفال. كما ينظم باستمرار مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تدعم شؤون المجتمع والفنون والصحة، إضافة إلى الفعاليات الخيرية والمحاضرات والبازارات والمعارض و الماراثونات والندوات والملتقيات بشتى أنواعها.

     

    ويعد النادي أحد أكثر الوجهات الخاصة بالسيدات تفرداً في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يعتمد مستويات عالية من الخدمة الرفيعة، وتم تجهيزه بمجموعة واسعة من الوسائل والتسهيلات، الأمر الذي استحق معه أن يُوصف بالأفضل من نوعه على مستوى الشرق الأوسط.