المركز الإعلامي

جواهر القاسمي تفتتح معرض “روائع الشرق” في نادي سيدات الشارقة

جواهر القاسمي تفتتح معرض “روائع الشرق” في نادي سيدات الشارقة

WOE-E3
افتتحت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، بحضور الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، عضو اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، نائب رئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، مساء أمس الأربعاء في نادي سيدات الشارقة فعاليات معرض “روائع الشرق” الذي ينظمه النادي في إطار مشاركته في احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، والذي سيستمر يومين.
وتفقدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة المعرض، واطلعت على الأجنحة المختلفة التي تضمنت أزياء ومجوهرات وتحف فنية مستوحاة من روح الثقافة الإسلامية، والتقت مع عدد من المصممات، المشاركات في المعرض. وأعربت سموها عن تقديرها لهذه الأعمال الفنية التي تعكس جمال التصاميم الإسلامية، وتثبت قدرة المرأة على الإبداع في مجالات الفنون المختلفة، وثمنت جهود نادي سيدات الشارقة في إقامة المعارض والفعاليات التي تبرز الهوية العربية والإسلامية، وتحتفي في الوقت نفسه بالمرأة ومنجزاتها.
وحضر حفل الافتتاح الشيخة شروق بنت حميد القاسمي، والشيخة ندى بنت سالم القاسمي، والشيخة نوال بنت سالم القاسمي، وخولة جاسم السركال، مدير نادي سيدات الشارقة، إضافة إلى عدد من الشيخات والقيادات النسائية الهامة.
وشهدت سموها عروض الأزياء التي شاركت فيها مجموعة من المصممات المحترفات والموهوبات، والتي تضمنت العباءات، والمجوهرات، والمصوغات الذهبية والفضية، وتعرض معظمها بشكل حصري حيث تم تصميم عدد من التشكيلات حصريا للمعرض، وامتازت غالبيتها بتصاميمها المستوحاة من عدد من بلدان العالم الإسلامي، إلى جانب التصاميم الغربية التي تتضمن زخارف ونقوش وخطوط من وحي الثقافة الإسلامية، والتي لاقت إعجاب الحضور.
وقالت خولة السركال: “نحتفي من خلال هذا المعرض الذي يتزامن مع احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، بالأعمال التي تعكس روح الشرق التي تناسب المرأة الشرقية، وتحترم خصوصيتها وذوقها، وتقدم لها مجموعة واسعة من المعروضات التي صممت معظمها سيدات رائدات في الأعمال الحرفية والفنية”.
وأشارت السركال إلى أن عروض الأزياء المصاحبة للمعرض تضمنت الكثير من قطع الملابس والإكسسوارات التي تم تصميمها خصيصاً لهذا المعرض، وهو ما يجعلها قطعاً فنية لفرادتها وخصوصيتها، وتأتي في إطار حرص نادي سيدات الشارقة على تنظيم فعاليات مميزة لعضوات النادي ولسيدات المجتمع، تتتضمن معروضات غير متوفرة في الأسواق، وفي نفس الوقت تعبّر عن الأجواء الاحتفالية التي تعيشها الشارقة في إطار اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014.
وتوزعت المعروضات على أجنحة، خصص بعضها لعرض لوازم المنزل، وبعضها الآخر للمجوهرات والساعات والأحجار الكريمة، فيما تضمنت أجنحة أخرى قطع أزياء متنوعة، وإكسسوارات، وأعمال فنية مختلفة. كما شملت الفعاليات المصاحبة للمعرض على ورش عمل تفاعلية مثل الخط العربي والرسم وصناعة العطور، وركن لعرض عدد من المقتنيات الإسلامية النفيسة.