المركز الإعلامي

تحت عنوان “مفهوم السلام” نادي سيدات الشارقة يطلق معرض المرأة والفنون العالمي الدورة الخامسة

تحت عنوان “مفهوم السلام” نادي سيدات الشارقة يطلق معرض المرأة والفنون العالمي الدورة الخامسة

Khawla_Al_Serkal_awarding_the_Main_sponsor_Etisalat
وسارة المرزوقي، مدير كولاج-مركز المواهب، وبدرية عبدالله آل علي رئيس قسم الاتصال المؤسسي من نادي سيدات الشارقة،
حيث افتتحت السركال كلمتها بشكر سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على الاهتمام الكبير الذي تبديه للمرأة وحرصها على استضافة الفعاليات التي تعمل على بناء علاقات وتبادل الثقافات بين دول العالم، وشكرت خلال كلمتها من مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” الراعي الرئيسي للحدث، على اهتمامهم الدائم بدعم النادي
ثم تحدثت عن معرض المرأة والفنون لهذا العام ومايميز دورته الخامسة حيث قالت” نسعى دائما إلى مواكبة الجديد والبحث عن الأساليب الجديدة ذات الطابع خاص والتي تترك بصمة مميزة، فمنذ لحظة مراسلتنا الجهات المعنية وسفارات الدول حددنا الشروط الواجب توفرها في للفنانة التي يتم ترشيحها فقد طلبنا ترشيح 4 فنانات من كل دولة، وحصلنا على ردود أفعال طيبة وأعمال متميزة إلا أننا وضعنا شرط اختيار فنانة واحدة من كل دولة مشاركة، والغرض من ذلك إعطاء الفرصة لعدد أكبر من الفنانات من مختلف الدول للمشاركة بأعمالهم وطرح أفكارهم. ولتكون هنالك مصداقية وشفافية في الاختيار اعتمدنا على لجنة تحكيم في تقيم الأعمال وتألفت من نخبة من الفنانين الكبار الذين لهم باع طويل في الفن والقادرين على تقيم الأعمال الفنية وهم الفنانة التشكيلية الدكتورة نجاة مكي، والفنان التشكيلي مطر بن لاحج، والفنان التشكيلي خليفة الشيمي والفنانة التشكيلية ابتسام عبدالعزيز.”
وأضافت السركال أن المعرض هذا العام يشهد مشاركة 24 فنانة من مختلف بلدان العالم، وسيتم افتتاح المعرض في متحف الشارقة للفنون يوم 27 يناير برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، وسيستمر لمدة شهر من تاريخه. وسيرافق الحدث خطة إعلامية وإعلانية للتسويق للحدث واستقطاب المهتمين بالفن للاطلاع على تجارب الفنانات العالميات. كما أعلنت السركال مشاركة دول جديدة في هذه الدورة وهي الجزائر وأرمينيا ومصر وفرنسا و الهند وإيران وإيطاليا ولبنان وليبيا وسوريا وجمهورية الدومينيكان وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية.
ثم تحدثت ابتسام عبدالعزيز، فنانة تشكيلية وعضو لجنة تحكيم الأعمال عن الأعمال المختارة حيث قالت “بالحديث عن مفهوم السلام، والذي يُعد في مقدمة القيم الإنسانية الرفيعة، نرى أن لكل فنانة رؤية عامة وخاصة إلى حد ما عن مفهوم السلام، فقد احتوت الأعمال المقدمة على مفاهيم جذرية وعميقة، فالبعض تطرق لموضوع لسلام بوجه عام بصورة تحمل الأمل والعدالة الإنسانية، وهناك العديد من أشكال السلام التي تحمل نظرة المرأة في المجتمعات العربية والعالمية، فقد عبرت بعض الأعمال عن حالة التوازن بين الأطراف المجتمعية كالعلاقات الإنسانية التي تعد ركنا أساسيا من أركان السلام الاجتماعي، إضافة الى ذلك، تمثل السلام في تجسيد السلام الداخلي والذي يحمل مشاعر إنسانية داخلية متضمنة العديد من المبادئ الإنسانية من احترام الخصوصية الفردية والحرية والعدالة والتماسك والتسامح مع الذات.
وسيضم المعرض أعمالاً فنية متنوعة كاللوحات التجريدية منها والتعبيرية المنفذة بألوان الأكريليك والألوان الزيتية والمائية، بالإضافة إلى لوحات الكولاج وغيرها من اللوحات المنفذة بواسطة مواد مختلفة كالمعادن والأخشاب والأحجار الكريمة والمرصعة بالكريستال، هناك أيضا العديد من الأعمال النحتية والتركيبية، كما للتصوير الفوتوغرافي حضوره في العرض، إضافة الى أعمال الخط التي لها نصيب وافر في المعرض.”
كما سيرافق المعرض ورشة وجلسات يتناقشن الفنانات خلالها مواضيع السلام ويكون المجال مفتوح لكل فنانة لعرض أفكارها وتصوراتها عن السلام بمختلف مفاهيمه.
ثم ألقى سعادة عبدالعزيز حمد تريم، مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام الإمارات الشمالية في مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” كلمة أعرب فيها عن سعادة المؤسسة لرعاية حدث ثقافي مهم كهذا، فجزء من استراتيجية اتصالات هو دعم المشاريع الاجتماعية والثقافية ومن بينها أنشطة المرأة والمساهمة في تطويرها حيث قال “إنه لمن دواعي الشرف والسرور بأن أتواجد هنا اليوم، لكي أمثل اتصالات ورعايتها لهذا الحدث الذي أصبح من المعارض الفنية المترقبة في إمارة الشارقة ومن أهم فعاليات النادي. وتفخر “اتصالات” بكونها جزء من هذا الحدث الثقافي الهام، فاختيار “مفهوم السلام” ليكون موضوع الدورة الخامسة لمعرض المرأة والفنون، يعكس حرص القائمين عليه على تعزيز دور ومكانة المرأة الإماراتية والعربية في إرساء القيم الإنسانية الرفيعة وتفاعلها مع القضايا الراهنة بكل مسؤولية والتزام نابع من قيم وأخلاق المجتمع الإماراتي، فحدث اليوم ما هو إلا ترسيخ للمكانة المتميزة للمرأة الإماراتية إقليمياً وتأكيداً لحضورها المتنامي عالمياً
وفي الختام وجهت سارة المرزوقي شكر إلى وسائل الإعلام على اهتمامها بالفعاليات النسائية التي ينظمها النادي وشكرت جميع رعاة معرض وهم اتصالات وبيئة وبلدية الشارقة وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، والجهات المتعاونة من إدارة متاحف الشارقة ومتحف الشارقة للفنون والرعاة الإعلاميون وهم مؤسسة الشارقة للاعلام، الشعلة ميديا، مجلة الفخامة khaleej Times, Masala!, Ahlan! و Arab Media Award.
وتمنت أن يلاقي هذا المعرض صدى واسع الذي اعتاد عليه في الدورات السابقة.
يذكر أن المعرض الذي يقام كل سنتين سيكمل دورته الخامسة هذا العام بعد أن أكمل 14 عاما منذ اطلاقه في سنة 2000 سيشهد مشاركة 3فنانات إماراتيات في هذه المرة وهذا بحد ذاته يعبر عن عمق إحساس وشعور المرأة الإماراتية تجاه الدورالذي تلعبه في العالم اليوم.